Eksab
EN.AR
LoginSign up

فانتازي الفراعنة.. ملامح تشكيل وطريقة لعب منتخب مصر أمام إثيوبيا

June 8, 2022

a month

فانتازي الفراعنة.. ملامح تشكيل وطريقة لعب منتخب مصر أمام إثيوبيا

تحليل - صبري سراج: 

يدخل المنتخب المصري مواجهته الثانية في إطار التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2023 بقائمة إضطرارية.

ويحل الفراعنة غدا الخميس في تمام السادسة مساء ضيوفا على المنتخب الإثيوبي الذي اختار اللعب في مالاوي بسبب عدم تواجد ملاعب مؤهلة في إثيوبيا.

ومع بداية التوقف الدولي خسر المنتخب المصري مدافعيه أحمد حجازي ومحمد عبد المنعم بداعي الإصابة.

وفي الإحماء قبل لقاء غينيا في افتتاحية التصفيات تعرض محمود حسن تريزيجيه للإصابة، قبل أن يلحق به ياسر إبراهيم الذي أصيب بنزلة برد عقب اللقاء.

كما خسر المنتخب ظهيره الأيسر الأساسي أحمد فتوح بسبب تعرضه لحادث، فيما أصيب محمد النني قبل مباراة غينيا، وحصل محمد صلاح على إجازته السنوية عقب تعرضه لإصابة في العضلة الخلفية، وفق ما أعلن رسميا.

وتشكل الغيابات السبعة تحديا كبيرا للمدير الفني للمنتخب الوطني، إيهاب جلال، الذي فقد معظم عناصر الفريق الأساسية في مستهل ولايته.

ويسعى جلال إلى تقديم عرض قوي أمام إثيوبيا، بعد تحقيقه فوزه الأول بأداء لم يرض طموحات المصريين.

واستدعى المدير الفني لمنتخب مصر جناح أيسر نادي فيوتشر، أحمد رفعت، وقلب دفاع الإسماعيلي باهر المحمدي، قبيل السفر إلى مالاوي، كما استعاد المنتخب حارسه الأساسي محمد الشناوي الذي غاب عن لقاء غينيا بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

حيرة كبيرة تواجه المدير الفني السابق لنادي بيراميدز، في اختيار التشكيل الأمثل لمواجهة إثيوبيا.. لذا دعونا نساعد جلال وجهازه الفني في اختيار التشكيل الذي يخوض به مباراته الثانية، في ضوء طريقة اللعب التي انتهجها في لقاءه الأول: (4-3-3).

قبل أن نختار العناصر، علينا أولا أن نلقي نظرة على فلسفة إيهاب جلال.

المدير الفني المخضرم محليا، والذي يخوض مغامرته الأولى في تدريب المنتخبات، يقدم دائما أداء هجوميا يعتمد على الاستحواذ وبدء الهجمة من حارس المرمى.

هذه المعطيات البسيطة تجعلنا نختار أن يبدأ جلال بالحارس محمد الشناوي - إذا كان في حالة بدنية جيدة - لأنه الأفضل من بين حراس منتخب مصر في اللعب بقدميه.

كما سيختار جلال مدافعا واحدا على الأقل يجيد التمرير الطولي، في ظل صعوبة الاستغناء عن محمود الونش، الذي يلعب أساسيا مع منتخب مصر، ولا تحوي قائمة منتخب مصر في هذه المباراة غير مدافع الزمالك محمود علاء، والمستدعى مؤخرا باهر المحمدي، لذلك قد يلجأ جلال إلى الدفع بمدافعي الزمالك علاء والونش استغلالا لحالة التفاهم بينهما.

في مركز الظهير الأيمن، يبدو أن عمر جابر قد حجز مقعدا أساسيا في تشكيلة إيهاب جلال، خاصة بعد ظهوره بشكل مقبول أمام غينيا، فيما يقابله في الجهة الأخرى أيمن أشرف متسلحا بخبراته الدولية وقدرته على التمرير الطويل الكاسر للخطوط.

واجه إيهاب جلال في لقاء غينيا مشكلة واضحة في التدرج بالكرة من وسط الملعب، في ظل غياب العائد من الإصابة عمرو السولية عن مستواه، وعدم قدرة الثنائي حمدي فتحي وإمام عاشور على القيام بهذه العملية، ومع غياب محمد النني يبدو أن جلال في ورطة ستدفعه للتفكير بشكل مختلف.

لا شك أن جلال سيواصل الاعتماد على حمدي فتحي، المميز دفاعيا، لكنه قد يلجأ للدفع بوجه جديد في مركز لاعب الوسط المساند، إذا ما قرر الإبقاء على السولية لخبراته الدولية الكبيرة، وانتظارا لتطور مستواه الذي ابتعد عنه بسبب الإصابة.

بخلاف إمام عاشور، تحوي قائمة إيهاب جلال ثلاثة أسماء يمكنها شغل هذا المركز، إذا ما وضعنا في الاعتبار ضعف قدرات المنافس وعدم الحاجة لقيام الارتكاز المساند بتقديم أدوار دفاعية كبيرة.

الأسماء الثلاثة هي محمد مجدي قفشة، وأحمد سيد زيزو، ومحمد إبراهيم.. الأول شارك مع الأهلي مؤخرا في هذا المركز وقدم أداء مقبولا محليا ويملك قدرة كبيرة على الاحتفاظ بالكرة وتدوير اللعب، والثاني يتمتع بقدرات بدنية كبيرة وسرعات مناسبة تمكنه من كسر الخطوط، فضلا عن قدرته المميزة على التسديد من خارج منطقة الجزاء، لكن القصور في مركز الجناح الأيمن في عدم وجود صلاح يبعد زيزو عن تلك المنطقة، ويبقى محمد إبراهيم بقدرته على الاحتفاظ بالكرة وضرب الخطوط بتمريرات حريرية للاعبي الهجوم.

محمد إبراهيم؟

في ولايته الأخيرة مع مصر المقاصة، اعتمد إيهاب جلال على محمد إبراهيم في مركز الجناح الأيسر، لكن ليس بمهام تقليدية.

من المهم أن تعرف أن جلال لا يحب "مركز 10" أو صانع الألعاب التقليدي.

يرى جلال إن لاعب هذا المركز يمثل عبئا على الفريق، إذ يتسلم الكرة عادة وظهره لمرمى المنافس، ما يستغرق وقتا أزيد من اللازم في تدوير الكرة أو تعديل وضعيات جسده حتى يصبح مواجها للمرمى.

نعود إلى ولاية جلال مع مصر المقاصة، وكيف استخدم المدير الفني المخضرم لاعبه محمد إبراهيم الذي أفنى حياته في "مركز 10".

جلال دفع بلاعبه المنتقل وقتها من الزمالك إلى الفريق الفيومي، في مركز الجناح الأيسر، لكن بمهام مختلفة.

محمد إبراهيم ليس لاعبا سريعا ولا أعسرا لتستخدمه كجناح تقليدي، ولا هو أيضا مسدد جيد لتستخدمه كجناح عكسي inverted winger.

لكن صانع ألعاب الزمالك السابق، يمتاز بالرؤية الجيدة والتمرير المميز، ومهارة المراوغة في المساحات الضيقة والمتوسطة.

هنا قرر إيهاب جلال استغلال ملكات محمد إبراهيم وإتاحة الفرصة له لإبرازها بأفضل شكل.

يرى جلال أن صانع الألعاب حين يأتي من الرواق تتكون لديه مساحة رؤية أفضل ويصبح مواجها للمرمى وقريبا من مناطق الخطورة.. لذا دفع بلاعبه محمد إبراهيم على الرواق، وكانت النتيجة مبهرة.

قدم محمد إبراهيم موسما مميزا مع المقاصة أحيا مسيرته من جديد، وأصبح مطلوبا في الأهلي وبيراميدز قبل أن يختطفه سيراميكا  كليوباترا الصاعد حديثا وقتها للدوري الممتاز.

هذه القناعة لدى جلال قد تجعله يستخدم محمد إبراهيم في هذا المركز، مع عدم إغفال قيمة أحمد رفعت المنضم حديثاً لقائمة الفراعنة مع إيهاب جلال. 

في الرواق الأيمن يبدو أن أحمد سيد زيزو هو المرشح الأول للبدء أساسيا في ظل عدم تواجد جناح أيمن آخر في القائمة.

قائمة المنتخب تحوي في مركز المهاجم كل من عمر مرموش ومصطفى محمد وإبراهيم عادل والوافد الجديد أحمد عاطف.

مرموش لم يقدم أداء مقنعا أمام غينيا، ومصطفى محمد سجل هدفا في وقت لجأ فيه المنتخب لتكثيف الكرات العرضية، وهو النهج الذي لا يستخدمه إيهاب جلال كثيرا.

جلال الذي لا تعتمد فلسفته التدريبية على المهاجم المحطة "Target" قد لا يكون لمصطفى محمد معه دورا كبيرا.

بالنظر لولايته مع بيراميدز اعتمد جلال على إبراهيم عادل مهاجما في أوقات كثيرة، رغم وجود فخري لاكاي وفخر الدين بن يوسف ودودو الجباس.

يجيد إبراهيم عادل التحرك والانطلاق في أنصاف المساحات والمراوغة، وهو الدور الذي كان من المفترض أن يقوم به مرموش في اللقاء الأول أمام غينيا لكنه لم يوفق.

مع قراءتي الشخصية لأفكار إيهاب جلال وقناعاته - قد أكون مخطئنا بالتأكيد - أرى أن مدرب المنتخب يفكر إما في منح مرموش فرصة جديدة أو الدفع بإبراهيم عادل على حسابه. وقد يدفع لاحقا بأحمد عاطف خاصة إذا اطمئن لنتيجة المباراة.

التشكيل المتوقع:

حراسة المرمى: محمد الشناوي.

الدفاع: عمر جابر - محمود الونش - محمود علاء - أيمن أشرف.

الوسط: حمدي فتحي - عمرو السولية - إمام عاشور (محمد مجدي أفشة).

خلف المهاجم: أحمد سيد "زيزو" - محمد إبراهيم (أحمد رفعت)".

المهاجم:عمر مرموش (إبراهيم عادل)

توقعاتفانتازيمنتخب مصرمنتخب إثيوبياتشكيل منتخب مصرتصفيات أمم أفريقيا 2023

Share

Eksab
facebooklinkedininstagramtwitter