هل مات مارادونا مقتولاً؟

14 يناير 2024

شهر واحد

هل مات مارادونا مقتولاً؟

مازال الغموض يُسيطر فيما يخص أسباب وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا، وسط تكهنات تشير الى أن الأمر قد يصل لـ"القتل". 

وأشارت تقارير إعلامية بناء على تصريحات مارادونا الابن، إن والده تعرض للقتل.

الأسطورة الأشهر في كرة القدم توفي في 25 نوفمبر 2020 عن عمر يناهز 60 عاما.

وفي وقت سابق، قال مكتب المدعي العام الأرجنتيني، إن 8 من العاملين الطبيين المسؤولين عن صحة مارادونا أظهروا إهمالا، وتركوه "لمصيره المحتوم" دون تقديم المساعدة الطبية اللازمة له.

وبحسب اللجنة، فإن مارادونا لم يحصل على الرعاية والعلاج اللازمين، وهو ما قد يكون سبب وفاته. بالإضافة إلى ذلك، لم يحدد الأطباء الوقت الدقيق لوفاة لاعب كرة القدم السابق - أثناء محاولة إنعاشه، كان قد مات منذ عدة ساعات.

وفي حديث تلفزيوني، أضاف مارادونا الابن: "يجري حاليا تحقيق مفتوح. نحن، أبناؤه، لدينا ثقة كبيرة في العدالة الأرجنتينية".

وأضاف "أنا مقتنع بأنه لم يكن ينبغي أن تنتهي الأمور على هذا النحو. لقد قتلوا والدي. لست أنا من يقول من فعل ذلك، رغم أن لدي أفكارا حول هذا الأمر، لكن لا أستطيع التعبير عنها. لقد تركوا والدي لمصيره عندما كان من الممكن فعل شيء ما".

World Cup

شارك